الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

محمود بن عمر الزمخشري

محمود بن عمر الزمخشري
محمود بن عمر الزمخشري (1075-1143م)، أديب، وفيلسوف، ومحدث من وسط آسيا. جمعت مؤلفاته بكتابين في الأحاديث النبوية الشريفة. وقسم من مناقشاته العلمية التي كتبها في إصلاح فن النثر ويحمل اسم "العقد الذهبي".
سيرة حياته


أقدم مخطوطة من تأليف الزمخشري في أوزبكستان
اسمه الكامل أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري، ولد بتاريخ 19/3/1075م بمدينة زمخشر في خوارزم، وفي طفولته بترت واحدة من قدميه بسبب مرض أصابها، وتنقل بواسطة قدم خشبية صناعية، ويعتبر كتابه "المفصل" في قواعد اللغة العربية من حيث الأهمية الثاني بعد كتاب العالم العربي سيبويه.
ويعتبر الزمخشري مؤرخ، وجغرافي، وعالم أدب، وعالم لغة، ومربي، وشاعر كبير في تلك الأيام. كتب أكثر من 50 مؤلفاً في المنطق، وقواعد اللغة، والدين، والقواميس اللغوية، والأدب، وعلم الأدب، والتربية، والتاريخ، والجغرافيا. ونشر المعرفة عن طريق كتبه وتلاميذته.
 ووضع أفكاره حول الدين والثقافة الدينية في إطار علم الأخلاق، والتربية، والدراسات الأخلاقية. وعلى سبيل المثال، كتب دون مديح، وفخر كاذب، ودون إسهاب: "من يمتدح أصله، يشبه على ما يبدوا السراب"، "وطريق الحقيقة والشرف أشبه بمشية الأسد في الغابة"، "شرف وسلطان التاجر في جيبه، والعالم في كتبه"، "والدعم اللفظي (المعنوي) أهم بكثير من المساعدة المادية". وكتب الزمخشري بالكامل عن الإرادة، ومساعي الإنسان نحو الثروة والرخاء التي يمكن الوصول إليها عن طريق المعرفة والقيم الإنسانية. وكتب: أن الإنسانية، والصدق، والكرم، والشجاعة، من الصفات الرئيسية للإنسان.
وأثناء حياته أطلق عليه لقب "معلم العالم"، و"معلم كل العرب وغيرهم من الشعوب"، و"جار الله (ج)"، و"مجد خوارزم"، وغيرها من الألقاب. وتوفي الزمخشري في خوارزم عام 1143م.
وهذه بعض الأمثلة التي ساقها الزمخشري عن الحياة والناس:
مجد التاجر محفظة نقوده. ومجد المضارب كلب الصياد.
إذا كانت المرأة تشبه روحك، ولا يمكنك العيش من دونها، فستمسح أنفك بالأرض.
الشخص الذي يستهزئ دائماً بشخص ما، لا يحقق نجاحات كبيرة، مثل الزفت لا شيء أبيض فيه.
حيث يتوالد الفاسقون، يرسل العلي القدير الطاعون (مختلف الكوارث، والأعاصير والبلاوي).
مرتكبي المعاصي لايمكن أن يكون لهم أصدقاء أوفياء.
خطوات من يسير على طريق الصواب، أعظم من مشية الأسد.
الرجل الصادق يتمتع بالسلام والهدوء دائماً، أما الخائن الذي يفكر بالشر، فمحكوم عليه بالفشل دائماً.
وتحتفظ مكتبة علي شير نوائي القومية في أوزبكستان اليوم بنسخة مخطوطة نسخت عام 1308 من قاموس العربي الفارسي، الذي ألفه أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري، كما وتحتفظ المكتبة بكتاب "الحكم السلطانية وولاية الدين" من تأليف أبو حسن الماوردي وهو أقدم كتاب مخطوط نسخ عام 1058م.
المرجع: http://www.ziyonet.uz/ru// باللغة الروسية.

إعداد: أ.د. محمد البخاري، طشقند، 30/9/2013.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق