الثلاثاء، 26 مايو، 2015

معهد تطوير المعلمين بطشقند يكرم ستة من متقاعديه


بمناسبة عام رعاية جيل كبار السن في أوزبكستان، ونهاية العام الدراسي 2014/2015 أقام معهد تطوير المعلمين بمدينة طشقند يوم 22/5/2015 حفلاً كبيراً حضره الخبراء والموجهون والعاملون في المعهد، وعدد كبير من المدعويين، وستة من خبراء المعهد المتقاعدين هم: دينارة عبد الغنييفنا علييفا مديرة المعهد سابقاً؛ ود. تورغون رحماتوفيتش أزلاروف خبير وموجه البرمجة الإلكترونية والحائز على لقب (أوزبكستان قهرماني)؛ وفيروزة مباركوفا خبيرة وموجهة مادة البيولوجيا؛ وأحمد جان عمرانحجاييف خبير وموجه مادة الهندسة؛ وإلميرا إركينوفنا موحمتباييفا خبيرة وموجهة تصحيح النطق لدى الأطفال؛ والمواطن السوري أ.د. محمد البخاري الذي شغل منصب خبير وموجه اللغات الشرقية ورئيس مجلس معلمي اللغات الشرقية بالمعهد، لتكريمهم أثناء الحفل. وقدم تلاميذ ومعلمي المدارس المتخصصة خلال الحفل فقرات غنائية وموسيقية وفلكلورية وشعرية ولوحات تعبيرية.


وفي بداية الحفل ألقى البروفيسور نور بيك عيسى قولوفيتش تايلاقوف مدير المعهد كلمة رحب فيها بالحضور وشكرهم على مشاركتهم في الحفل، وقيم أعمال المتقاعدين المكرمين، وأشاد برعاية الدوبة بالتعليم بمختلف مراحله. وألقت السيدة دينارة عبد الغنييفنا علييفا باسم الخبراء المتقاعدين كلمة شكرت فيها إدارة المعهد على مبادرتها بتكريم بعض المتقاعدين من خبراء وموجهي المعهد، ونوهت للرعاية التي يتلقاها التعليم في كل مراحله، وجيل كبار السن من قبل الدولة.


وبعدها قام البروفيسور نور بيك عيسى قولوفيتش تايلاقوف بتكريم خبراء وموجهي المعهد المتقاعدين الستة ومن بينهم: المواطن السوري أ.د. محمد البخاري الذي شغل منصب موجه اللغات الشرقية ورئيس مجلس معلمي اللغات الشرقية في المعهد خلال الفترة الممتدة من عام 1993 وحتى عام 1998 وألف كتابين لتعليم اللغة العربية للصفين الخامس والسادس في المدارس المتخصصة بتعليم اللغة العربية، ودليل للمعلمين تضمن منهاج وأسلوب تدريس الكتابين التعليميين، وملحق بالكلمات الجديدة والمصطلحات التي تضمنها الكتابين مع ترجمة لها إلى اللغة الأوزبكية. وكان .د. محمد البخاري قد حصل في عام 1995 على شارة (الإخلاص في التعليم الوطني)، بترشيح من إدارة التعليم الوطني بمدينة طشقند.
أ.د. محمد البخاري، طشقند 22/5/2015


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق