السبت، 30 نوفمبر، 2013

فنانة الباليه الأوزبكية الشهيرة برنارة كارييفا


فنانة الباليه الأوزبكية الشهيرة برنارة كارييفا
برنارة كارييفا فنانة باليه أوزبكية مشهورة، وتحمل لقب فنانة الشعب الأوزبكستاني. ومنحت في عام 1982 جائزة الدولة في مجال الآداب والفنون والعمارة، لقاء أدائها للدور الرئيسي بمسرحية الباليه "آنا كارينينا" تأليف ر. ك. شيدرين.
سيرة حياتها


ولدت برنارة كارييفا بتاريخ 28/1/1936 بمدينة طشقند. وفي عام 1952 تخرجت من المعهد المتوسط للرقص في طشقند. وفي سن الـ 19 تخرجت من المعهد المتوسط للرقص في موسكو (مجموعة م. أ. كوجوخوفا) وبدأت بالعمل في فرقة مسرح علي شير نوائي للأوبرا والباليه بأوزبكستان.
وفازت بالميدالية الفضية بمسابقة الباليه في موسكو عام 1957. ومنذ ذلك الوقت شاركت في عروض الفرقة مع أساتذة المسرح الكبير في: إنكلترا، وفرنسا، وإيطاليا، وجمايكا، وكوبا، وسورية، والهند، والبرازيل، والأرجنتين، وغيرها من الدول.
وأدت برنارة كارييفا دور أوديتي-أوديلي ("بحيرة البجع" تشايكوفسكي)، وماري ("نافورة باختشاساري" أسافيف)، وآنا كارينينا ("آنا كارينينا" شيدرين)، ومهري ("سهيل ومهري" لفييف)، وسوني ("تميمة الحب" أشرفي)، وجيزيل ("جيزيل" أ. أدان)، وكيتري ("دون كيشوت" ل. ف. مينكوس). ومن وقتها حازت على الشهرة وحب المشاهدين الذي أطلقوا عليها لقب "أوديت الأوزبكية".
ولسنوات طويلة شغلت برنارة كارييفا نشاطات إدارية وتعليمية. وفي عام 1988 انتخبت رئيسة لاتحاد المسرحيين في أوزبكستان، وفي عام 1992 رئيسة للمنظمة الإبداعية الإجتماعية.
ومن عام 1994 شغلت برنارة كارييفا منصب المشرفة الفنية ومديرة مسرح علي شير نوائي الكبير للأوبرا والباليه.
وخلال الفترة من عام 1979 وحتى عام 1983 أسست برنارة كارييفا وكانت المسؤولة عن تجمع "الباليه الشاب في أوزبكستان". وفي عام 1990 شغلت منصب نائبة رئيس المؤتمر الدولي لاتحادات المسارح، ومن عام 1991 شغلت منصب رئيسة المجلس التنسيقي لشؤون المسارح في جنوب شرق آسيا.
وبمبادرة منها جرى في طشقند وبنجاح المهرجان الدولي الأول "مسرح: الشرق والغرب" عام 1993. وشاركت في هذا المهرجان وعرضت مسرحياتها على المشاهدين فرق مسرحية من 25 دولة من دول العالم.
ولقاء تشكيل وتطوير الباليه في أوزبكستان منحت الشخصية الثقافية المشهورة برنارة كارييفا لقب "فنانة الشعب" عام 1973، وجوائز الدولة عام 1970 وعام 1982، وفي عام 1996 منحت وسام "دوستليك".
وفي عام 2004 افتتحت في طشقند أول مدرسة خاصة للرقص، ومنذ ذلك الوقت وراقصة البالية الشهيرة برنارة كارييفا مديرة لها.

بحث أعده أ.د. محمد البخاري، طشقند 28/11/2013 نقلاً عن المصدر الإلكتروني: http://www.ziyouz.uz/ru باللغة الروسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق