السبت، 12 يوليو، 2014

الأديب والدبلوماسي والمؤرخ غياث الدين نقاش


الأديب والدبلوماسي والمؤرخ غياث الدين نقاش


الأديب والدبلوماسي والمؤرخ غياث الدين نقاش عاش وعمل في عصر التيموريين بقصر شاه روح في هيرات. وعاش خلال الأعوام 1419م و1422م في الصين بصفته سفيراً.
 وتعتبر "اليوميات" من أهم أعمال غياث الدين نقاش العلمية، التي كتبها أثناء رحلاته في الصين. واحتفظ بها أساساً في مؤلف حافظي عبرو التاريخي "زبدة التواريخ"، كروايات يومية وصفت الطريق التي قطعها السفير، وتحدثت عن الطبيعة، والمدن، والسكان، والعادات والتقاليد في الصين، والكثير غيرها.
وتعتبر "يوميات" غياث الدين نقاش مصدراً مكتوباً قيماً، يشير إلى الحياة على طريق الحرير العظيم، والعلاقات الدبلوماسية، والتجارية، بين دولة التيموريين والصين خلال الربع الأول من القرن الخامس عشر الميلادي.
ويعرف هذا العمل أيضاً كأثر تفصليلي وحيد مكتوب عن الصين خلال القرون الوسطى في الشرق الإسلامي، واستخدمه العديد من المؤرخين في أعمالهم خلال القرون اللاحقة. وهناك ترجمات منشورة له بعدة لغات.

أعده أ.د. محمد البخاري في طشقند، 12/2014 بتصرف نقلاً عن غياث الدين نقاش. // وكالة أنباء Jahon، 11/7/2014؛

و http://msth.uz/deyateli-vostoka/giyasaddin-nakkash/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق