الاثنين، 9 مايو، 2016

أوزبكستان تحتفل بذكرى مرور مائة عام على ميلاد الملحن موطال بورهانوف


تحت عنوان "موسيقى النشيد الوطني من كل القلب" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 6/5/2016 خبراً جاء فيه:


اليوم جرت في المنظمات وخارجها من المؤسسات التعليمية، والأحياء، مؤتمرات، ولقاءآت وأمسيات فنية، خصصت لإبداعات أحد مؤسسي مدرسة المؤلفين الموسيقيين الأوزبكية، ومؤلف موسيقى نشيد الدولة لأوزبكستان المستقلة موطال بورهانوف.
وموطال بورهانوف كتب الكثير من المؤلفات بمختلف الفنون الموسيقية: السيمفونية، والسمفونية الإستعراضية، وآلات موسيقى الحجرة. وكتب موسيقى للمسرحيات والأفلام السينمائية، وأوبرا "علي شير نوائي"، وموسيقى رومانسية وأغاني، والكثير منها دخلت الصندوق الذهبي للفنون الموسيقية القومية. وموطال بورهانوف في هذه السنة كان يمكن أن يبلغ الـ100 عام، وكان من أوائل معدي الكثير من ألحان الأغاني الشعبية: الأوزبكية، والقره قلباقستانية، والويغورية، والقازاقية، والأفغانية، والطاجيكية، والإيرانية، لأداء الكورس أو الغناء الأحادي، وأعد اللوحات الغنائية الصغيرة، وبهذا أغنى الفنون الموسيقية بالكثير.
وعن الإحترام لمواهب المؤلف جرى الحديث في المؤتم العلمي التطبيقي في الكونسرفاتوار الحكومي الأوزبكستاني. وفي النشاطات التي نظمتها وزارة شؤون الثقافة والرياضة، وإتحاد المؤلفين الموسيقيين الأوزبكستانيين، وعدد من المنظمات الإبداعية، بمشاركة شخصيات علمية وفنية مشهورة.
وقيم إسهام موطال بورهانوف في تطوير الفنون الموسيقية والثقافة القومية بشكل لائق. فقد منح بقرار الرئيس الأوزبكستاني أوسمة "ميهنات شوهراتي"، و"بيوك خيزماتلاري أوتشون".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق