الخميس، 15 يونيو، 2017

المربي والأديب الأوزبكي أمان الله ماداييف


المربي والأديب الأوزبكي أمان الله ماداييف

ولد المربي والأديب الأوزبكي أمان الله ماداييف بتاريخ 20/5/1942 بمدينة طشقند، وفي عام 1964 تخرج من كلية الآداب بجامعة طشقند الحكومية، ومن عام 1958 عمل معلماً في المدرسة الداخلية رقم 1 بمدينة طشقند، ومن عام 1964 معلماً في المدرسة المتوسطة رقم 82 بمدينة طشقند.
وفي عام 1966 عين مساعداً أقدم في قسم الأدب الكلاسيكي الأوزبكي بجامعة طشقند الحكومية. ومن عام 1982 عمل محاضراً في قسم الأدب الكلاسيكي الأوزبكي بجامعة طشقند الحكومية.
وفي عام 1973 دافع عن أطروحته بموضوع "خوارزم خلق دوستونارينينغ أوزيغا خوص خصوصياتلاري" وحصل على درجة دكتور فلسفة في الأدب. وهو مؤلف للعديد من الأعمال العلمية والتعليمية، ومن ضمنها:
- "نيشو قانداي يوزيلادي" (عام 1989)؛
- "وطن أدبياتي" كتاب مدرسي لتلاميذ الصفوف الـ 7 والـ8 والـ9؛
- "خلق أوغزاكي بوإيتليك إيجودي" كتاب مدرسي لتلاميذ الليتسيهات الأكاديمية.


وفي عام 1987 وبقرار من مجلس الجامعة منح لقب "موهير بيداغوغ". ولقاء خدماته في نطام التعليم الشعبي منح لقب الشرف "التميز في التعليم الشعبي بجمهورية أوزبكستان" ووسام "دوستليك".

وفي تسعينات القرن الماضي عملت أستاذاً لمادة التبادل الإعلامي الدولي خلال الفترة الممتدة من عام 1996 وحتى عام 1999 تحت إدارته المتميزة، عندما كان عميداً لكلية الصحافة بجامعة ميرزة ألوغ بيك الحكومية في طشقند.
طشقند 15/6/2017 دراسة مختصرة أعدها بتصرف: أ.د. محمد البخاري، دكتوراه في العلوم السياسية (DC)، تخصص: الثقافة السياسية والأيديولوجية، والقضايا السياسية للنظم الدولية وتطور العولمة. ودكتوراه فلسفة في الأدب (PhD)، تخصص صحافة. بروفيسور، متقاعد. عن المادة المنشورة في الرابط الإلكتروني Ziyonet.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق