الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

الأوزبكستاني نشيط وموهوب كثيراً


تحت عنوان "هيلاري كلينتون: الشباب الأوزبكستاني نشيط وموهوب كثيراً" أشارت وكالة أنباء ، يوم 23/10/2011 إلى أن هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية التي وصلت إلى أوزبكستان بزيارة عمل تعرفت يوم 23/10/2011 على نشاطات مركز صحة النساء.
ويقدم هذا المركز المساعدة الطبية عالية المستوى للنساء، ويعد وينشر معلومات علمية للسكان حول الصحة، وينظم لقاءآت دراسية للأطباء، ويرعى صحة النساء من مختلف الأعمار، ويعد الحوامل للولادة ويعتني بصحتهم.
والمركز يتعاون بفعالية مع منظمة الصحة العالمية، وصندوق السكان التابع لمنظمة الأمم المتحدة (UNFPA)، والبرنامج الأمريكي للتنمية الدولية (USAID) وعدد من المنظمات الدولية.
واطلعت هيلاري كلينتون على نشاطات المركز المزود بأحدث المعدات الطبية، وأعطت تقييماً عالياً للنظام المحدث لتقديم خدمات الأطباء عالية التخصص للنساء.
وقامت وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية في نفس اليوم بزيارة المنشأة الأوزبكستانية الأمريكية المشتركة «General Motors Power train Uzbekistan» بولاية طشقند.
وهذه المنشأة المشتركة الضخمة أنشأت بموجب قرار قائد الدولة إسلام كريموف الصادر بتاريخ 16/12/2008 كمنشأة باسثمارات أجنبية لإنتاج المحركات، وتعتبر «General Motors Power train Uzbekistan» المصنع الوحيد في المنطقة لإنتاج محركات السيارات.
وستنتج هذه المنشأة الفريدة سنوياً أكثر من 200 ألف محرك للسيارات. ومستهلكي منتجات هذه المنشأة المشتركة هي المنشآت الأوزبكسانية وغيرها من المنشآت الدولية الداخلة في شبكة «GM».
وتخطط المنشأة من نوفمبر/تشرين ثاني من العام الحالي البدء في الإنتاج على خطوطها الإنتاجية.
وتعتبر هذه المنشأة الإنتاجية الضخمة أحد أكبر المنجزات لتطوير صناعة السيارات الوطنية، ومن خلال تجهيزاتها التكنولوجية الحديثة تلبي المطالب الحديثة، وكلها تركت لدى هيلاري كلينتون أفضل الإنطباعات.
وقالت وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية: أنا سعيدة لتمكني من الإطلاع على النشاطات المثيرة للإعجاب لهذا المصنع الضخم، ونحن، أصبحنا شهوداً على نشاطات هذه المنشأة المشتركة المزودة بأحدث المعدات التكنولوجية. ويعتبر المصنع إنعكاساً ساطعاً لتعاون شركات الولايات المتحدة الأمريكية مع أوزبكستان. وتعتبر المنشأة رمزاً للتعاون وعلاقات الصداقة بين بلدينا. وخطط لهذه المنشأة المشتركة بالتعاون بين المهندسين الأمريكيين والأوزبكستانيين، وأشاد مهندسو البناء هذا المصنع مع مراعاة المبادئ البيئية، وتحمل المسؤولية أمام السكان المحليين. وتقوم بالعمليات الإنتاجية في مصنع «General Motors Power train Uzbekistan» كوادر أوزبكستانية عالية المستوى. وسيوفر أكثر من ألف فرصة عمل جديدة. ونشاطات شركة «GM» في أوزبكستان ستوفر الفرصة لتعزيز العلاقات الإقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوزبكستان، وسيوسع العلاقات في هذا المجال بين دول جنوب آسيا وآسيا المركزية. وتملك بلادكم تاريخاً غنياً في مجالات العلوم والإستثمارات. وأوزبكستان وطن العديد من العلماء والمفكرين العظام، أمثال الخوارزمي، المعروف في كل العالم بـ"أبو الجبر". وأريد الإشارة خاصة إلى أن الشباب الأوزبكستاني المعاصر موهوب كثيراً ونشيط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق