الأربعاء، 9 أبريل، 2014

مصممة رقصات الباليه الأوزبكية الشهيرة غاليا إسماعيلوفا


مصممة رقصات الباليه الأوزبكية الشهيرة غاليا إسماعيلوفا


غاليا إسماعيلوفا
الشخصية الإجتماعية البارزة ومصممة رقصات الباليه الشهيرة وفنانة الشعب الأوزبكستاني غاليا بيازيتوفنا إسماعيلوفا، ولدت بتاريخ 12/2/1923، وبعد تخرجها من مدرسة الباليه في طشقند، التحقت بالدراسة وتخرجت من معهد الفنون الحكومي في طشقند. وفي عام 1941 بدأت حياتها العملية، كراقصة باليه في مسرح علي شير نوائي الأكاديمي الكبير في أوزبكستان، واستمرت بالعمل فيه لأكثر من نصف قرن، عملت خلالها كراقصة ومدربة رقصات الباليه، ومصممة رئيسية لرقصات الباليه في المسرح، وكان لها إسهامات كبيرة في تطوير فن الأوبرا والباليه الأوزبكي.


رقصة باليه
وتعتبر غاليا إسماعيلوفا مثال رائع لمن أدى الرقصات الأوزبكية، وامتلكت وبعمق كل تقاليد فنون الرقص الكلاسيكي القومي الأوزبكي والأوروبي، وبمواهبها الفريدة، وبمهارتها في رقص الباليه شكلت مدرسة إبداعية خاصة بها. وحصلت إبداعاتها في أداء رقصات الشعوب الشرقية والغربية على شهرة وإعتراف ليس في أوزبكستان وحدها، بل وفي الكثير من دول العالم حيث أدت رقصاتها الجميلة.


رقصة شرقي
وإبداعاتها في الرقصات القومية الأوزبكية: "مناجاة" و"تنور" و"دلخيروج"، والرقصات الكلاسيكية العالمية: "تميمة الحب" و"ليلى ومجنون" المقتبسة عن قصة قيس بن الملوح الملقب بمجنون ليلى (24 هـ/645 م – 68 هـ/688 م)، والتي كتبها باللغة الأوزبكية القديمة الشاعر والمفكر البارز في القرون الوسطى، ورجل الدولة علي شير نوائي (1441-1501م)، واسمه الكامل: نظام الدين مير علي شير. الذي كتب أشعاره باللغة الشغتائية تحت الاسم المستعار نوائي، وهي اللغة الأوزبكية القديمة، بالإضافة للغة الفارسية. ويعتبر من أكبر شخصيات الأدب الأوزبكي الذي يطلق عليه في الغرب اسم الأدب الشغتائي. وخلال السنوات الممتدة من عام 1483م وحتى عام 1485م كتب مؤلفه الشعري الشهير "خمسة"، الذي ضم القصائد الشعرية: "خيرة الأبرار"، و"فرهاد وشيرين"، و"ليلى ومجنون"، و"سبعي سياري"، و"سدي إسكندري". التي وضع من خلالها أسس تقاليد كتابة الخماسيات الشعرية في الأدب الأوزبكي الكلاسيكي.
وكتب علي شير نوائي أكثر من 120 قصيدة شعرية تناولت موضوع "ليلى ومجنون" (وهي القصة التي تسرد مأساة قيس بن الملوح العامري الملقب بمجنون ليلى (24هـ 645م-68هـ 688م) وهو شاعر غزل عربي من نجد، عاش خلال فترة خلافة مروان بن الحكم، وعبد الملك بن مروان في القرن الأول الهجري ببادية العرب. ولم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها، ورفض أهلها تزويجها له، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويتغنى بحبه العذري، ويتنقل بين الشام ونجد والحجاز إلى أن مات في العراء وحيداً).


رقصة أوزبكية
ورقصاتها المبدعة في باليه "بحيرة البجع" و"دون كيشوت" و"كارمن" و"كورسار" و"رايموندة" التي أدتها غاليا إسماعيلوفا بمهارة عالية، حصلت على مكانة مرموقة بين تحف الثقافة والفنون الأوزبكية.


كيتري في "دون كيشوت"
وكانت غاليا إسماعيلوفا مربية حريصة على نقل خبراتها الفنية للجيل الشاب، ودربت عشرات التلاميذ الموهوبين، وعلمتهم أسرار فن رقصات الباليه.


غاليا أثناء تدريبها لراقصة باليه شابة
وتقديراً لخدماتها الكبيرة في تطوير الثقافة والفنون القومية حصلت غاليا إسماعيلوفا على تقييم لائق بها من الدولة، ومنحتها لقب الشرف "فنانة الشعب الأوزبكستاني"، كما حصلت على جوائز الدولة، ومنحت أوسمة "مهنت شهرتي"، و"دوستليك"، وميدالية "شهرت".
أعمالها الإبداعية:
إضافة لرقصات البالية الإبداعية صممت غاليا إسماعيلوفا رقصات لأوبرا "ديلارام" موسيقى م. أ. أشرفي؛ وباليه "بحيرة البجع" موسيقى ب. تشايكوفسكي؛ وغيرها.
وصممت رقصات:
- ماريا في باليه "باختشي ساراي" موسيقى ب. و. أسافيف؛
- كيتري في باليه "دون كيشوت" موسيقى ل. مينكوس؛
- شهريزادة في باليه "شهريزادة" موسيقى ن. أ. ريمسكي كورساكوف؛
- كارمن في باليه "بوليترو" موسيقى م. رافيل.
الأوسمة والجوائز:
وخلال مشوارها الفني الطويل منحت غاليا إسماعيلوفا:
وسام لينين مرتين؛ ووسام "رمز الإفتخار"؛ وميداليات اتحاد الجمهوريات السوفياتية الإشتراكية؛
وحصلت في عام 1950 على جائزة ستالين؛
وبعد حصولها على لقب فنانة الشعب الأوزبكستاني؛ حصلت في عام 1962 على لقب فنانة الشعب بإتحاد الجمهوريات السوفياتية الإشتراكية.
كما منحت أوسمة: "مهنت شهرتي"، و"دوستليك"، وميدالية "شهرت" بعد استقلال جمهورية أوزبكستان؛


بحث أعده أ.د. محمد البخاري، عربي سوري مقيم في جمهورية أوزبكستان، دكتوراه في العلوم السياسية (DC) تخصص: الثقافة السياسية والأيديولوجية، والقضايا السياسية للنظم الدولية وتطور العولمة، ودكتوراه فلسفة في الأدب (PhD)، تخصص صحافة، بروفيسور متقاعد. طشقند، 6/4/2014 بتصرف عن الرابط الإلكتروني: http://www.ziyonet.uz/ru/people/galiya-izmaylova/ والرابط الإلكتروني: http://bukharimailru.blogspot.com/2013/09/1441-1501.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق