الجمعة، 6 يناير، 2017

رحيل فنان الشعب السوري رفيق السبيعي


رحيل فنان الشعب السوري رفيق السبيعي


الفنان الرائد والمبدع رفيق السبيعي لم يطوي جناحيه بل فردهما للرحيل, وفي مسيرة الإبداع الفني والدروب التي حفرها الرواد كان السبيعي الرائد والرائي, ولم يكن دربه نزهة, ولا هدفه سهلاً, وعبر محطات الدرب الطويل الذي عبَّده وآخرون من الفنانين الرواد وأثمر العمل وصار الزرع حقولاً، ورحل الفنان المبدع رفيق السبيعي جسداً, وهو المبدع الذي ظل رفيقاً للعمل والعطاء إلى اللحظة الأخيرة من سيرة حياته التي تحتاج إلى مجلدات لتروي شيئاً من صفحاتها, فيها ما نفخر به.‏ ولا نرثيك اليوم, لأنك باق بيننا بصوتك, بأغانيك, بكل ما قدمته أنت ورفاقك الآخرون.‏
محطات في حياته


ولد في حي البزورية بدمشق، بتاريخ 5/2/1930 وهو من الفنانين المخضرمين في سورية، تعرف على الحركة الفنية في مسارح دمشق ونواديها. وكان ممثلاً ومطرباً ومنولوجست، منذ بداية خمسينيات القرن الماضي، حيث صنع شخصية «أبو صياح» أو قبضاي الحارة الشامية بزيه الدمشقي الفلكلوري الأصيل، وهي الشخصية الأكثر شهرة له.‏
كانت بداية ظهوره في التلفزيون في مسلسل مطعم السعادة مع عدة فنانين منهم دريد لحام ونهاد قلعي وتوالت أعماله فيما بعد.‏
من أعماله المسرحية
مسرحية أبطال بلدنا (1960)، ومسرحية الأشباح (1961)، ومسرحية الأستشهاد والقاعدة (1963)، ومسرحية الأخوة كارامازوف (1963).
من أفلامه


فيلم عملية الساعة السادسة (1966)، وفيلم عنتر يغزو الصحراء (1969)، فيلم أيام في لندن (1976)، وفيلم ذكرى ليلة حب (1973)، وفيلم فتاة شرقية (1985)، وفيلم سفر برلك، وفيلم بنت الحارس، وفيلم السكين، وفيلم عشاق (2009)، وفيلم زواج على الطريقة المحلية، وفيلم غرام في إسطنبول.
من المسلسلات والأعمال التلفزيونية والإذاعية التي شارك فيها

بنت الشهبندر  (2015)، وقمر الشام (2013)، وطاحون الشر (2012)، وطالع الفضة (2011)، وأولاد القيمرية (2008)، وأهل الراية (2008)، وليالي الصالحية (2004)، ومرزوق على جميع الجبهات (2004)، ورقصة الحبارى (2001)، والطير (1998)، وأيام شامية (1992)، والخشخاش (1991)، ووادي المسك (1982)، وحمام الهنا (1968)، ومقالب غوار (1967)، ودمشق يا بسمة الحزن، والحصرم الشامي.
وكان ضيف شرف على عدة مسلسلات منها: "بقعة ضوء 5"، و"أشياء تشبه الحب"، و"الحصرم الشامي" في جزئية الثاني والثالث. وقدم برنامج بعنوان "حلو الكلام".
وشارك في عدد كبير من المسلسلات والأعمال التلفزيونية والإذاعية.
توفي في منزله بدمشق يوم 5/1/2017 عن عمر ناهز 86 عاماً بعد مسيرة فنيّة طويلة كان خلالها أحد أعمدة الدراما السورية، في المسرح والتلفزيون والإذاعة والسينما ودفن بمقبرة باب الصغير في دمشق.
أ.د. محمد البخاري. طشقند، 6/1/2017
المراجع:
رفيق سبيعي .. فنان الشعب قيثارة الأصالة تعزف ناي الرحيل. دمشق: صحيفة "الثورة"، 6/1/2017
وفاة الفنّان السوري الكبير رفيق سبيعي "أبو صيّاح" عن عمر يناهز86 عام. رام الله: الموقع الإلكتروني "دنيا الوطن"، 6/1/2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق