الخميس، 16 يناير، 2014

العلاقات الثنائية الإماراتية الأوزبكستانية 6


تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أطلق مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية، 100 من طائر الحبارى المتكاثرة في الأسر بولاية بخارى في أوزبكستان، وذلك من بين 350 طائر حبارى سيتم إطلاقها قريباً. وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان إن هذه الخطوة تأتي تجسيداً لاهتمام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعمه الدائم للبيئة والتراث. وأضاف سموه أن هذه المحمية التي تم تأسيسها منذ أربع سنوات تعدُّ مساهمة من دولة الإمارات للحفاظ على هذه الرياضة التراثية التي تعلم الإنسان الجلد والصبر و"مخوّة الرجال"، فضلاً عن تعليمهم "فزعة الهمم ضمن الربع وروح الفريق"، حيث لا يتم المقناص دون تكامل الأدوار. وثمّن سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان جهود الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الحفاظ على الحبارى وجهود إكثارها، مشيداً بالعلاقات الوطيدة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان الصديقة. وأشار سموه إلى أن إطلاق الحبارى في البرية يعتبر جزءاً مهماً من الاستراتيجية الحضارية والإنسانية لدولة الإمارات، المرتكزة على الرؤية الثاقبة والمبادرات البيئية السابقة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حتى أصبحنا اليوم نفتخر بأن الحبارى لن تنقرض وأن أعدادها في تزايد مستمر.

طيور الحبارى خلال إطلاقها في أوزبكستان
وتتعرّض الحبارى إلى خطر الانقراض في جميع مناطق انتشارها نسبة لتدهور بيئاتها الطبيعية وزيادة النهب، وتقوم حكومة أبوظبي بجهود مكثفة للحفاظ على الحبارى التي تتعرض إلى خطر الانقراض في جميع مناطق انتشارها من خلال تحديد وتقييم البيئات المناسبة للحبارى ورصد أعدادها على طول نطاق انتشارها الطبيعي في عدة مناطق، ومراقبة وتقييم تأثير الصيد، وتطوير وتنفيذ برامج للإكثار في الأسر لتوفير الطيور اللازمة لزيادة عدد طيور الحبارى البرية في الإمارات، وإعادة الإطلاق في البيئات الأخرى للحبارى. ويعتبر الحبارى طائراً خجولاً يهاجر جوّاً في السهول القاحلة المفتوحة التي تغطيها الشجيرات وتندر فيها الأمطار، ويتميّز ذكر الحبارى باستعراضه المثير الذي يستخدم فيه رأسه وحنجرته وريش ذيله عندما يكون مستعداً للتزاوج، وتنتشر الحبارى من جزر الكناري إلى مصر عبر شمال القارة الأفريقية، كما يوجد نوع آخر منها في المناطق الممتدة من صحراء سيناء المصرية وحتى منغوليا والصين عبر الجزيرة العربية وأواسط آسيا (برعاية سيف بن زايد إطلاق 100 حبارى في أوزبكستان من أصل 350 طائراً تطلق قريباً. // أبو ظبي: صحيفة الإتحاد، 14/6/2011).
وأشادت «جمعية أصدقاء البيئة» بإطلاق مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية 100 من طائر الحبارى المتكاثرة في الأسر في ولاية بخارى في أوزبكستان، وذلك من بين 350 طائراً سيتم إطلاقها قريباً حفاظاً على جهود إكثارها في البرية ودعماً للبيئة والتراث الشعبي. وثمنت الجمعية مبادرة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورعايته عملية إطلاق طيور الحبارى في أوزبكستان، والتي تجسد اهتمام القيادة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بهذه الرياضة التراثية. وأكد الدكتور إبراهيم علي محمد رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات أهمية جميع المبادرات الإنسانية التي تعنى بشؤون البيئة، وتضع في أولوياتها مكافحة التلوث والعمل على زيادة الغطاء النباتي، وإقامة الغابات والأحراش فضلاً عن المحافظة على الحيوانات البرية وحمايتها وإقامة المحميات لها للمحافظة عليها من الانقراض. وقال إن الجمعية تدعم كل جهود الدولة على المستويين المحلي والدولي في المحافظة على حياة الحيوانات بمختلف أنواعها من خلال بناء المحميات الطبيعية التي تأوي الحيوانات البرية النادرة وحل أي إشكاليات متعلقة بالبيئة وحمايتها من الاستغلال. وأضاف أن مثل هذه المبادرات المعنية بالبيئة والآثار والتراث الشعبي تهدف لحماية البيئة والمحافظة على المصادر الطبيعية وديمومتها للأجيال القادمة، مشيراً إلى أن إطلاق الحبارى في البرية في أوزبكستان يعتبر جزءا مهما من الاستراتيجية الحضارية والإنسانية لدولة الإمارات المرتكزة على الرؤية الثاقبة والمبادرات البيئية السابقة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه". وأكد أهمية جهود وبرامج الحماية والحفاظ على مشاريع الحياة الفطرية والتنوع البيولوجي التي تنفذها دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص بما يتماشى مع جهود استدامة التراث الطبيعي والتنوع البيولوجي البيئي. وثمن رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة جهود الجهات المعنية في الدولة في التصدي لتجاوزات البعض على المحميات الطبيعية. مؤكداً أهمية نشر الوعي البيئي بين مختلف شرائح المجتمع وفئاته بأهمية المحافظة على الأنواع النادرة من الحيوانات سواء البرية أو البحرية والحفاظ على الثروة الطبيعية للدولة، خاصة أن هناك أنواعاً مهددة بالانقراض والدولة تبذل جهوداً كبيرة للحفاظ عليها وزيادة أعدادها وتطوير وتنفيذ برامج لإكثارها في الأسر من أجل إعادة إطلاقها في بيئات أخرى مماثلة (أصدقاء البيئة تشيد بمبادرة سيف بن زايد إطلاق 100 طائر حبارى في أوزبكستان. // أبو ظبي: صحيفة الإتحاد، 16/6/2011 نقلاً عن وكالة أنباء وام).
علق مشغلو الهواتف النقالة في أوزبكستان خدمة الإنترنت وإرسال الرسائل النصية القصيرة عبر الهواتف النقالة خلال امتحانات الدخول إلى الجامعة لتجنب عمليات غش، على ما يبدو على ما ذكر موقعجازيتا.اوزالإلكتروني. وقالت شركات التشغيل الخمس الوطنية إنها قطعت الاتصال بالإنترنت وتوجيه الرسائل والصور على مدى أربع ساعات اعتباراً من الساعة الرابعة بتوقيت جرينتش أمس الأول لإجراءعمليات صيانة عاجلة على شبكات الاتصالاتوهو إجراء طال 19 مليون مشترك في البلاد، على ما أوضح الموقع ذاته. وأشار الموقع الناطق بالروسية إلىأن قيوداً على هذه الخدمات الإضافية تفرض سنوياً من قبل المشغلين في أوزبكستان تزامناً مع أيام الامتحانات”. ويبدو أن السلطات تخشى أن يستخدم الطلاب هواتفهم للغش في الامتحانات. وكانت الشرطة تفتش أمس الأول التلاميذ عند دخولهم إلى الامتحانات لمصادرة أي قصاصات ورق أو الهواتف النقالة. أوزبكستان جمهورية سوفييتية سابقة يبلغ عدد سكانها 28 مليوناً وهي الأكثر تعداداً للسكان بين دول آسيا الوسطى (أوزبكستان تقطع الاتصالات منعاً للغش في الامتحانات!. // أبو ظبي: صحيفة الإتحاد، 4/8/2011).
على أعتاب الذكرى الـ20 لإستقلال أوزبكستان أجرت مراسلة وكالة أنباء UzA مقابلة مع فيصل حارب عيسـى القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية أوزبكستان.
- حديثنا يدور على أعتاب الذكرى الـ20 لإستقلال جمهورية أوزبكستان. شاركونا من فضلكم بانطباعاتكم حول نتائج الإصلاحات الجارية في أوزبكستان خلال سنوات الإستقلال ؟
- المهم الإشارة إلى أن أوزبكستان بقيادة الرئيس إسلام كريموف توصلت لمستويات إقتصادية وإجتماعية وثقافية عالية وفي الكثير من المجالات. ولوحظ خاصة زيادة في المؤشرات الإنتاجية بلغت عدة مرات وفي المجالات الإقتصادية الأوزبكستانية. وما يثبت ذلك نمو الناتج الوطني بمعدل 8% خلال السنوات الثلاث الأخيرة، رغم الأزمة المالية والإقتصادية التي أحاطت بالعالم. وهذا كله نتيجة للسياسة الإقتصادية المتبعة تحت القيادة الحكيمة للرئيس لتعزيز وتطوير المقدرات الإقتصادية الأوزبكستانية. وتجدر الإشارة خاصة إلى أن أوزبكستان شغلت مكانها اللائق في المجتمع الدولي. وبلادكم تعتبر من الدول الرائدة في منطقة آسيا المركزية. وعلى مراحل تنفذ في بلادكم إصلاحات إجتماعية وسياسية. وخاصة المبادرات التي طرحها الرئيس إسلام كريموف خلال الجلسة المشتركة لمجلسي المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان التي انعقدت بتاريخ 12/11/2011 من أجل تعميق الإصلاحات الديمقراطية، والدعم الإجتماعي للسكان، ومستقبل تطور المجتمع. ومن دون أدنى شك كلها ستعطي نتائج عالية.
- كيف تقيمون التعاون بين بلدينا ؟ وما الذي تستطيعون قوله عن أفاق العلاقات المتبادلة ؟
- الإمارات العربية المتحدة تنظر لتطوير وتوسيع التعاون مع أوزبكستان بإهتمام خاص. والإمارات العربية المتحدة كانت من بين أوائل الدول التي إعترفت بإستقلال جمهورية أوزبكستان. وفي نوفمبر/تشرين ثاني عام 1992 افتتحت في إمارة دبي قنصلية عامة، وكانت أول بعثة دبلوماسية أوزبكستانية في منطقة الخليج، وكانت أول بعثة لرابطة الدول المستقلة في الإمارات العربية المتحدة. وأحدثت قنصلية عامة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى أوزبكستان بتاريخ 16/1/2006. ونتيجة لتطور الصلات بين الدولتين افتتحت بمدينة أبو ظبي في عام 2007 السفارة الأوزبكستانية. ويجري بشكل مستمر تبادل زيارات قادة واعضاء الحكومة في البلدين. وخاصة الزيارة الرسمية لرئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف للإمارات العربية المتحدة في مارس/آذار عام 2008، وزيارة نائب الرئيس الوزير الأول بدولة ألإمارات العربية المتحدة، حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد المكتوم لأوزبكستان في أكتوبر/تشرين أول عام 2007 اللتان رفعتا العلاقات المتبادلة بين الدولتين إلى مرحلة نوعية جديدة من التطور. وهذه اللقاءآت أوجدت الأساس لتطوير التعاون المتبادل في مختلف المجالات. والتعاون في الوقت الحاضر يتطور عملياً باستمرار في جميع الإتجاهات. وفي أوزبكستان تعمل 81 منشأة مشتركة أحدثت بمشاركة مستثمرين من الإمارات العربية المتحدة. وهناك إمكانيات ضخمة لمستقبل تطوير الصلات بين أوزبكستان والإمارات العربية المتحدة. والظروف المثالية المحدثة في أوزبكستان للتعاون مع المستثمرين يزيد من إهتمام رجال الأعمال ببلادكم. واللقاءآت المستمرة للوفود على مختلف المستويات من دون شك ستخدم مستقبل تطوير التعاون المتبادل وعرى الصداقة.
- ما رأيكم بالمهرجان الموسيقي العالمي "شرق تارونالاري"، الذي يجري مرة كل سنتين في سمرقند ؟
- أوزبكستان مشهورة بغناها التاريخي في العالم كله. ولهذا هناك فكرة عميقة لتنظيم من عام 1997 بمبادرة من الرئيس إسلام كريموف المهرجان الموسيقي العالمي "شرق تارونالاري" بالمدينة العريقة ودائمة الشباب سمرقند. وعلى هذه الأرض المقدسة نشأ عظماء قدموا إسهاماً ضخماً لتطوير الثقافة. وتراثهم القيم خدم لقرون عديدة تطوير الفكر الإنساني. والمهرجان شاهد على الإهتمام الكبير الذي توليه أوزبكستان لتعزيز الصداقة بين الشعوب، والحفاظ على الثقافة، والعلوم، والتقاليد والعادات. والفنانين من الإمارات العربية المتحدة بشكل دائم يشاركون في المهرجان الموسيقي العالمي "شرق تارونالاري". وإهتماماً كبيراً تستحقها الأعمال الواسعة الجارية في بلادكم للحفاظ على الآثار التاريخية وأماكن العبادة وترميمها. وتطوير البرامج التعليمية والمؤسسات التعليمية، وبناء الكثير من المراكز العلمية في أوزبكستان، تستحق الإشارة خاصة وأنه بفضلها تتطور العلوم، والثقافة والفنون. ويولى إهتمام كبير تحت قيادة الرئيس إسلام كريموف للمحافظة على المؤلفات التاريخية ومخطوطات المفكرين العظام، والتراث القومي، وتقاليد وعادات الشعب. وأنتهز الفرصة لأهنئ الشعب الأوزبكستاني بصدق بالذكرى الـ 20 لإستقلال جمهورية أوزبكستان وأعبر عن أفضل التمنيات  لمستقبل تطور ورفاهية بلادكم، والنجاحات الكبيرة لشعبكم (نادرة منظوروفا: فيصل حارب عيسـى: أوزبكستان مشهورة في العالم بثراء ثقافتها. // طشقند: وكالة أنباء UzA، 16/8/2011، ووكالة أنباء Jahon، 17/8/2011).
تلقى قائد الدولة إسلام كريموف التهاني بمناسبة الذكرى العشرين لإستقلال جمهورية أوزبكستان من قادة الدول الأجنبية، والحكومات، والمنظمات الدولية، والشخصيات السياسية والإجتماعية، يعبرون من خلالها عن تهانيهم الصادقة وأطيب التمنيات للرئيس والشعب الأوزبكستاني. ومن بين رسائل التهنئة تسلم تهاني من: رئيس الإمارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان؛ ونائب الرئيس، الوزير الأول في الإمارات العربية المتحدة، حاكم إمارة دبي محمد بن راشد آل مكتوم. ولا تزال رسائل التهنئة مستمرة بالوصول (تهاني صادقة. // طشقند: وكالة أنباء Jahon، 28/8/2011 نقلاً عن صحيفتي نارودنويه صلوفا، وبرافدا فاستوكا).
أعلنت شركة "إي أون مصدر" المتكاملة للكربون، المشروع المشترك بين "مصدر" وشركة "إي أون" الألمانية، أمس عن بدء تنفيذ مشروع الحد من الغاز في وادي فرغانة في جمهورية أوزبكستان، وذلك بالشراكة مع "جي إس سي أوزترانسغاز"، الشركة المالكة لشبكة توزيع الغاز في أوزبكستان. ويتضمن المشروع استخدام تقنيات ومعدات متطورة لكشف وإصلاح التسرب في شبكات توزيع الغاز التابعة لشركة "جي إس سي أوزترانسغاز" في وادي فرغانة. ويركز المشروع بصورة خاصة على حالات التسرب من معدات التوزيع السطحية منخفضة ومتوسطة الضغط مثل محطات تنظيم الضغط، والصمامات وملحقاتها. وفي الفترة بين يونيو/حزيران ويوليو/تموز 2011، قامت "إي أون مصدر المتكاملة للكربون" ومقاوليها بتدريب 196 موظفاً من "جي إس سي أوزترانسغاز" على عمليات القياس الدقيق وإصلاح حالات تسرب الغاز باستخدام المعدات الحديثة والمتطورة. وطوال فترة تنفيذ المشروع، الذي بدأ في 1/9/2011، سيقوم الموظفون المدربون من "جي إس سي أوزترانسغاز" بإجراء عمليات الكشف والإصلاح لأكثر من 100 الف حالة تسرب تحت إشراف "إي أون مصدر المتكاملة للكربون" ومقاوليها. وسوف تستمر هذه الأنشطة لمدة عام كامل. وسيوفر المشروع نحو 83 مليون متر مكعب من الغاز سنوياً وسيزود شركة "جي إس سي أوزترانسغاز" بالمعرفة والتكنولوجيا اللازمة لتجنب حالات التسرب في المستقبل. وعلاوة على ذلك، سيسهم المشروع في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري من خلال الحد من انبعاث غاز الميثان، الذي يعد المكون الرئيسي للغاز الطبيعي وأحد غازات الدفيئة. وقدمت "مصدر لإدارة الكربون" الخبرات الضرورية لشركة "إي أون مصدر المتكاملة للكربون" لتسجيل المشروع في إطار آلية التنمية النظيفة المنبثقة عن بروتوكول كيوتو ويتوقع لهذا المشروع أن يولد أرصدة كربونية معتمدة لتخفيض الانبعاثات بما يعادل خفض حوالي 2,1 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً. وقد تم تسجيل المشروع في إطار آلية التنمية النظيفة في يونيو/حزيران 2011، وقامت شركة "ديت نورسك فيريتاس" بتدقيق المشروع وفق معايير اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ لآلية التنمية النظيفة. وقال الدكتور أوليفر بهرند، نائب مدير عام "إي أون مصدر المتكاملة للكربون": "يمثل البدء في تنفيذ المشروع خطوة أساسية بالنسبة لشركتي "جي إس سي أوزترانسغاز" و"إي أون مصدر المتكاملة للكربون"، وهو ثمرة العمل الشاق الذي بذلته كلتا الشركتان". وأضاف "نتطلع إلى تحقيق أهداف المشروع من خلال خفض تسرب الغاز وما ينتج عنه من انبعاث غازات الدفيئة في أوزبكستان، وذلك تماشياً مع التزام "إي أون مصدر المتكاملة للكربون" بمساعدة شركائها في القطاعات الصناعية وقطاعات النفط والغاز لتحقيق فرص حقيقية لتعزيز كفاءة الطاقة، وخلق عوائد إضافية والحد من انبعاثات الكربون. وقد اعتمدنا على الخبرات والمهارات الواسعة لدى مصدر لإدارة الكربون بخصوص إجراءات آلية التنمية النظيفة لهذا المشروع وتسجيله. وقد حققوا ذلك على النحو الأمثل، ونحن نشكرهم على تلك المساهمة المتميزة" (يولد مليون وحدة لخفض الإنبعاث سنوياً "إي أون مصدر" تبدأ تنفيذ مشروع للتنمية النظيفة في أوزبكستان. // أبو ظبي: صحيفة الإتحاد، 13/9/2011).
تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة برقية شكر جوابية من فخامة الرئيس إسلام كريموف رئيس جمهورية أوزبكستان، وذلك رداً على البرقية التي كان سموه قد بعثها إليه بمناسبة عيد إستقلال بلاده. كما تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي برقية شكر جوابية مماثلة من فخامة رئيس أوزبكستان (رئيس الدولة ونائبه يتلقيان برقيتي شكر من رئيس أوزبكستان. // أبو ظبي: صحيفة الإتحاد، 15/9/2011 نقلاً عن وكالة أنباء وام).
يغادر البلاد اليوم أسامة الشعفار رئيس اتحاد بناء الأجسام متوجهاً إلى أوزبكستان لحضور اجتماعات المجلس الأولمبي الآسيوي الذي يشغل فيه الشعفار منصب عضو لجنة العلاقات الخارجية، وهو الاجتماع التنسيقي الدوري الذي يهدف إلى تطوير سبل العلاقات بين الدول أعضاء المجلس الأولمبي الآسيوي، وبحث كيفية الاستفادة منها للنهوض بواقع الرياضة الآسيوية. ووصل إلى الدولة أمس الكويتي حسين المسلم عضو لجنة العلاقات العامة بالمجلس الأولمبي الآسيوي وذلك لبحث المزيد من طرق التنسيق مع الشعفار بهذا الشأن، حيث إن الاجتماع سيناقش سبل الارتقاء بالرياضة في عدد من الدول الآسيوية الناشئة، فضلاً عن المساعدة في دعم تطور الرياضة في أوزبكستان وما له من تأثير على الرياضة في القارة الآسيوية، وتستمر الاجتماعات حتى نهاية الشهر الجاري (الشعفار يشارك في دعم رياضة أوزبكستان. // أبو ظبي: صحيفة الاتحاد، 28/9/2011).
خليفة في سطور: ولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في عام 1948 في مدينة العين، بالمنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي، في بيت عريق، وهو أكبر أنجال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسمي بهذا الاسم على اسم جده الشيخ خليفة بن شخبوط. ووالدته من بنات عمومة الشيخ زايد رحمه الله وهي الشيخة حصة بنت محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ خليفة نموذج مشرف لأفراد أسرة آل نهيان بكل أصالته ومعدنه النفيس. وبدأت تربية سموه على حفظ القرآن الكريم ، والملازمة الدائمة لوالده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الذي نهل منه مكارم الأخلاق والصفات الحميدة والكرم والشجاعة. وقد تلقى تعليمه الأساسي في مدينة العين التي لم تكن تتوافر فيها في ذلك الوقت مدارس نظامية. وكانت لنشأة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في مدينة العين أهمية خاصة ، إذ أن هذه المدينة التي تعد ثاني أكبر المدن في إمارة أبوظبي ، تشكل قاعدة لكثير من القبائل المحلية، مما وفر له فرصة واسعة للاحتكاك بهموم المواطنين، وجعلته قريباً من تطلعاتهم وآمالهم.

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
وقد ظهر أثر ذلك جلياً في مرحلة الطفرة التنموية التي كان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد يقود منها مبادرات عديدة لصالح المواطنين، وكانت هذه المبادرات تحظى بمباركة ورعاية والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الذي أوكل إليه الكثير من المهمات خاصة مهمات البناء الداخلي (خليفة في سطور. // أبو ظبي: جريدة الاتحاد، 3/11/2011).
وفي مجلة رجال الأعمال «ICN» (الأخبار التجارية العالمية)، التي تعتبر واحدة من المطبوعات المعروفة في الإمارات العربية المتحدة، نشرت مقالة عن جمهورية أوزبكستان. والإصدارة المصورة إحتوت على معلومات غنية للتعريف بتاريخ وجغرافية أوزبكستان، والتحولات الجارية في الجمهورية في جميع مجالات الحياة، والمنجزات الأوزبكستانية في المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية. وأخبرت المجلة قراءها أن جمهورية أوزبكستان دولة كبيرة في المنطقة، وتشغل مكانة جغرافية وسياسية خاصة في آسيا المركزية وتملك موارد طبيعية وبشرية غنية. وأشارت «ICN» إلى أن الأراضي الأوزبكستانية تعتبر واحدة من أقدم مهود الحضارة الإنسانية. وفيها ومنذ القدم ظهر تنظيم أول الدول القوية. وفي هذه المنطقة إلتقى الشرق مع الغرب وثقافاتهم وأديانهم، وعاش وأبدع علماء ومفكرين عظام. ومن أول أيام الإستقلال إختارت أوزبكستان طريقها الخاص للتطور "النموذج الأوزبكستاني" للإنتقال إلى السوق الإقتصادية بتوجه إجتماعي، المبني على أساس خمس مبادئ أساسية أعدها رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف: - أفضلية الإقتصاد على السياسية؛ - الدولة هي المصلح الرئيسي؛ - سيادة القانون على كل مجالات حياة المجتمع؛ - اتباع سياسة إجتماعية قوية؛ - الإنتقال على مراحل إلى علاقات السوق. ومن خلال وصفها لأوزبكستان كبلد يتمتع بمقدرات إقتصادية كبيرة، عرفت المقالة القراء على أهم القطاعات الصناعية في البلاد، ومن ضمنها: صناعة الطائرات، وصناعة السيارات، وتكنولوجيا الكهربائيات، والتعدين، والصناعات النسيجية، وإستخراج النفط والغاز، وتكرير النفط. وأشارت إلى أن أوزبكستان تملك زراعة متطورة منتجاتها تلبي حاجات سكانها وتصدر المنتجات الزراعية. وأشارت المقالة أيضاً إلى أن أوزبكستان تعتبر بلد غني بتاريخه. وفيها ظهرت وإزدهرت دول قوية كالبكتيرية، والصغديانية، والخوارزمية، والكوشانية. وربطت أراضي البلاد بين أوروبا وآسيا عبر طريق الحرير. ونشرت معلومات عن أبرز المفكرين والعلماء الذين غدت منجزاتهم إسهاماً ضخماً في تطوير الحضارة الإنسانية: الخوارزمي، أبو ريحان البيروني، أبو علي بن سينا، أحمد فرغاني، البخاري، وغيرهم. وأشارت الإصدارة العربية إلى أن أوزبكستان تعير إهتماماً كبيراً للتعليم. وسنوياً أكثر من نصف موازنة الدولة تخصص لترشيد نظم التعليم في البلاد. والبرنامج القومي لإعداد الكوادر يتضمن مراحل التعليم وتربية الشخصية. وتجري في الجمهورية نشاطات هادفة من أجل التعليم المهني الأساسي للشباب الموهوبين تشمل التعليم خارج البلاد. وقدمت المجلة معلومات حول نمو الصادرات والمستوردات وأشارت خاصة إلى أنه في بنية المستوردات تنمو حصة المعدات والتكنولوجيا، وهو ما ينعكس على عملية الترشيد التكنولوجي الجارية في البلاد وإنتاج منتجات تكنولوجية عالية المستوى. وبغض النظر عن الأزمة المالية والإقتصادية العالمية إستاعطت تجنب آثاره الجدية والحفاظ على الإستقرار الإقتصادي، حققت مؤشرات ثابتة للتطور الإقتصادي. وقدمت معلومات عن الأجواء المثالية للمستثمرن الأجانب. وأنه أحدث في الجمهورية لإعادة تنظيم التنمية في جمهورية أوزبكستان، الإستثمارت تلعب دوراً إستراتيجياً هاماً في التحولات وترشيد الإقتصاد. وأشار المقالة خاصة إلى أن أوزبكستان بنشاط تطور مجمع المواصلات والإتصالات. وأن الإتجاه الرئيسي لسياسة المواصلات في أوزبكستان هي التكامل مع النقل والمواصلات الدولية، والتطوير الفعال للخطوط الدولية لنقل حمولات الترانزيت، وترشيد مجمع النقل وزيادة مقدراتها للترانزيت (الإماراتيون تعرفوا عن قرب على أوزبكستان. // طشقند: وكالة أنباء Jahon،  25/11/2011 من أبو ظبي).
رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف هنأ الرئيس الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة الذكرى الـ 40 لإعلان إتحاد الإمارات العربية. وعبر إسلام كريموف عن أنهم في أوزبكستان يعيرون أهمية كبيرة للصلات الشاملة ومتعددة الجوانب التي تعززت خلال السنوات الأخيرة بفضل الجهود المشتركة، وعبر عن ثقته بأن العلاقات بين البلدين المبنية على مبادئ الثقة المتبادلة والإحترام، ستتطور مستقبلاً من أجل إزدهار الشعبين الشقيقين والصديقين (تهنئة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة. // طشقند: الخدمة الصحفية لرئيس الجمهورية، 1/12/2011). وهنأ رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف بمناسبة الذكرى الـ40 لإعلان إتحاد الإمارات العربية، نائب الرئيس، رئيس الوزراء، حاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وتمنى القائد الأوزبكستاني للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الصحة والعافية السعادة، ولشعب الإمارات العربية المتحدة التقدم والرفاه (إسلام كريموف هنأ نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة. // طشقند: الخدمة الصحفية لرئيس الجمهورية، 1/12/2011). وهنأ رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف الرئيس الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة الذكرى الـ40 لإعلان إتحاد الإمارات العربية. وأعلنت الخدمة الصحفية أن رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف أشار إلى أنهم في أوزبكستان يعيرون أهمية كبيرة للصلات الشاملة ومتعددة الجوانب التي تعززت خلال السنوات الأخيرة بفضل الجهود المشتركة، وعبر عن ثقته بأن العلاقات بين البلدين المبنية على مبادئ الثقة المتبادلة والإحترام، ستتطور مستقبلاً من أجل إزدهار الشعبين الشقيقين والصديقين (الرئيس الأوزبكستاني يهنئ رئيس الإمارات العربية المتحدة. // طشقند: الصحيفة الإلكترونية UzReport، 2/12/2011).


حفل السفارة
أقام سعادة محمد حارب المحيربي سفير الدولة لدى جمهورية أوزبكستان حفل استقبال في طشقند بمناسبة الذكرى الأربعين لقيام وتأسيس دولة الإمارات. حضر الحفل معالي أولوغبيك روزوكولوف نائب رئيس الوزراء الأوزبكي ضيف شرف الحفل وسعادة آيبيك عثمانوف مساعد وزير الخارجية وعدد من المسئولين في وزارة الخارجية إضافة الى السفراء والدبلوماسيين المعتمدين ونخبة من رجال الأعمال والجالية العربية في طشقند (اليوم الوطني. // أبو ظبي: وكالة أنباء وام، 6/12/2011).

يتبع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق