الأحد، 23 أغسطس، 2009

جمهورية قره قلباقستان

جمهورية قره قلباقستان
دراسة أعدها: أ.د. محمد البخاري، دكتوراه علوم في العلوم السياسية DC اختصاص: الثقافة السياسية والأيديولوجية، والقضايا السياسية للنظم الدولية وتطور العولمة.
القاعدة القانونية والحقوقية: تخضع أجهزة السلطة الحكومية لأحكام دستور جمهورية أوزبكستان، وقانون السلطات الحكومية الصادر يوم 2/9/1993، وغيرها من القوانين النافذة بجمهورية أوزبكستان. وتخضع نشاطات مجالس نواب الشعب في المناطق، والمدن، والحكام والمساوين لهم في جمهورية قره قلباقستان لدستور جمهورية أوزبكستان والقوانين النافذة بجمهورية قره قلباقستان.
وظائف الحكام: ممثلي الأجهزة الحكومية في الولايات، والمناطق، والمدن، (باستثناء المدن التابعة للمناطق، والمناطق الداخلة ضمن المدن) هي مجالس نواب الشعب، التي يرأسها الحكام وتنظر في المسائل التي تدخل ضمن صلاحياتها انطلاقاً من مصالح الحكومة، والمواطنين.
وتشمل صلاحيات أجهزة السلطات المحلية: تطبيق القوانين، والحفاظ على الأمن وأمن المواطنين؛ ومسائل التطوير الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية في أماكن عملها؛ وتشكيل واستخدام الموازنة المحلية، وإقرار الضرائب المحلية، والجباية، وتشكيل الصناديق خارج الموازنة؛ وإدارة الخدمات العامة المحلية؛ وحماية البيئة؛ وتسجيل الواقعات المدنية؛ وإصدار الأنظمة الإدارية وغيرها من الصلاحيات، التي لا تتعارض مع دستور وقوانين جمهورية أوزبكستان.
ويقوم حكام الولايات، والمناطق، والمدن بتهيئة السبل لتطوير الإدارة الذاتية في أماكن عملهم، ويوجهون نشاطات أجهزة الإدارة الذاتية. ويحق لحكام الولايات، والمناطق، والمدن إقامة علاقات تعاقدية مع أجهزة السلطة الحكومية والإدارية بجمهورية قره قلباقستان، وغيرها من الولايات، والمدن، والمناطق بجمهورية أوزبكستان ضمن الصلاحيات الممنوحة لهم في هذه المجالات، وتمثل المصالح المشتركة، وإقامة منشآت مشتركة، وتنظيمات اقتصادية، وتنسيق نشاطات كل القطاعات في المجالات الإدارية. يتخذ حكام الولايات، والمناطق، والمدن القرارات ويصدرون التوجيهات. وحكام الولايات، والمناطق، والمدن هم أعلى سلطة في الولايات، والمناطق، والمدن، وفي نفس الوقت يترأسون السلطة النيابية والتنفيذية في أماكن عملهم. حاكم ولاية مدينة طشقند يتبع لرئيس جمهورية أوزبكستان ومجلس نواب الشعب فيها. ويتبع حكام المناطق، والمدن الحاكم الأعلى ومجلس نواب الشعب في المناطق والمدن.
مجلس نواب الشعب والحاكم يوفرون الفرص للتطور الاجتماعي، والاقتصادي، العامة في الولاية، والمنطقة، والمدينة وتنفيذ القوانين في أماكن عملهم وغيرها من قرارات المجلس الأعلى، وقرارات رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، وقرارات مجالس نواب الشعب الأعلى منها والحكام، وتقيم الصلات بين أجهزة السلطة الحكومية والإدارية بجمهورية أوزبكستان وأجهزة الإدارة المحلية وتستقطب السكان للمشاركة في إدارة الولايات، والمناطق، والمدن.
نظام الانتخاب والتعيين: حكام الولايات وحاكم مدينة طشقند يعينهم ويعفيهم من مناصبهم رئيس جمهورية أوزبكستان ويصادق على التعيين والإعفاء من المنصب مجلس نواب الشعب المتخصص في الولاية، أو مدينة طشقند. ويتم اختيار حكام الولايات، والمناطق، والمدن ويعينون ويصادق على تعيينهم من بين أعضاء مجلس نواب الشعب المختص. حكام المناطق في المدين، والمدن في المنطقة يتم تعيينهم وإعفائهم من مناصبهم قبل حاكم المدينة، أو المنطقة ويصادق على تعيينهم أو إعفائهم من مناصبهم من قبل مجلس نواب الشعب في المدينة أو المنطقة.
ولحاكم الولاية الحق بإخضاع حاكم المدينة وحاكم المنطقة في المدن التي هي مراكز للمناطق، وإنشاء جهاز إدارة موحد بعد التصديق على القرار المتخذ من قبل مجلس نواب الشعب في الولاية. وفترة صلاحية مجلس نواب الشعب والحكام 5 سنوات.
جمهورية قره قلباقستان: تقع جمهورية قره قلباقستان ضمن الحدود السياسية لجمهورية أوزبكستان في الجنوب الغربي لأراضيها، ضمن منطقة تمتد شمال غرب صحراء قزل قوم ودلتا نهر أموداريا.
المساحة والتقسيمات الإدارية: تبلغ مساحتها 165.600 كيلو متر مربع؛ وطبيعتها قارية حارة جداً صيفاً وباردة شتاءً دون ثلوج. ويبلغ عدد سكان قره قلباقستان: 1.4 نسمة، تتشكل بشكل رئيسي من الأوزبك 32.8%، قره قلباق 32.1%. حوالي 48% منهم يعيشون في الأرياف، و52% منهم في المدن. وتقسم الجمهورية إلى 15 منطقة، و12 مدينة، و16 قرية. والعاصمة الإدارية للجمهورية: مدينة نوقوس، ويبلغ عدد سكانها 236.700 نسمة. وأهم مدنها: حجيلي، وكونغراد، وتشمباد. ولجمهورية قره قلباقستان دستورها الخاص وبرلمانها (جوركارغي كينيس). وتتشكل السلطة التنفيذية فيها من مجلس وزراء جمهورية قره قلباقستان.
الثروات الطبيعية: تملك جمهورية قره قلباقستان ثروات معدنية كبيرة منها: الغاز الطبيعي، والغرانيت، والنفط الخام، وبيتونيتا، وكوالينا، والمرمر، والمعادن الفسفورية، والأحجار والمعادن الكريمة. وتملك حقول للنفط والغاز. تم اكتشاف 20 منها في منطقة حقول أستيورت، التي تقدر احتياطياتها من النفط والغاز بحوالي 1.7 تريليون متر مكعب من الغاز، و 1.7 مليار طن من الغيدروكابونات المضغوطة.
ومن الصناعات المتطورة في جمهورية قره قلباقستان: صناعة مواد البناء، والزراعة، وتصنيع المعادن. وفيها مصانع للنسيج، ومصانع للمواد الغذائية، ومصنع لتعليب الأسماك في مويناك.
وتلبي محطتي توليد الكهرباء في تاشياتاش وتويامونسك. حاجة جمهورية قره قلباقستان من الطاقة الكهربائية بالكامل كما وتلبي هاتان المحطتان حاجة ولاية خوارزم، وجمهورية تركمانستان المجاورتين.
وتتوفر في جمهورية قره قلباقستان إمكانيات كبيرة لمصادر الطاقة البديلة التي تولد من الهواء والشمس.
ومن المحاصيل الزراعية الأساسية محاصيل القطن والرز والحبوب. وتنتج قره قلباقستان، الفواكه والبطاطس، والأعلاف. وكلها يقتصر زراعتها على المناطق المروية من الجمهورية.
وتتألف الثروة الحيوانية من قطعان الماشية المنزلية، وخاصة أغنام القره قول، والأبقار، والجمال، والخيول.
وتحتاج برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية إلى إنشاء مصانع تعتمد على المنتجات المصنوعة من الخامات المحلية للتصدير. ومن الضروري تطوير الصناعات الخفيفة، والصناعات الغذائية، وتصنيع المنتجات الزراعية.
وتطوير قطاع النفط والغاز والصناعات الكيميائية يعتمد على نتائج المسح الجيولوجي لمناطق الغاز والنفط والثروات المعدنية.
وتخطط الجمهورية لزيادة إنتاج مواد البناء ويحتاج هذا البرنامج استثمارات تصل إلى 612.4 مليون دولار أمريكي. ضمن قروض تبلغ حوالي 512 مليون دولار أمريكي للموازنة من بنوك Uzbekistan ومن هيئات الإقراض الدولية يتم استثمارها في بناء مصنع الصودة في كونغراد.
ويبلغ طول الطرق في جمهورية قره قلباقستان حوالي 3000 كيلو متر. وطريق السكك الحديدية Chardjow-Kungrad-Beineu-Makat التي تمر عبر قره قلباقستان هي الطري الرئيسية التي تربط وسط آسيا مع روسيا وغيرها من الدول الأوروبية.
وفي جمهورية قره قلباقستان فرع لأكاديمية العلوم بجمهورية أوزبكستان.
القوة العاملة: حتى 1/1/2004 بلغ عدد سكان جمهورية قره قلباقستان 1559.7 ألف نسمة منهم 56% يعيشون في الأرياف، و44% في المدن. وعدد القادرين على العمل 816 ألف نسمة أو 52.2% من عدد السكان. عدد المشتغلين منهم 509.4 ألف نسمة أو 62,4%. وعدد العاطلين عن العمل المسجلين 5884 نسمة.
التطور الاقتصادي: وفق معطيات عام 2003 بلغ الناتج المحلي لجمهورية قره قلباقستان 134.8 مليار صوم، وبالمقارنة مع عام 2002 بلغت الزيادة 110.1%. وبلغت حصة الفرد من الدخل الوطني لقره قلباقستان 150.9 ألف صوم عام 2003 مقابل 115.1 ألف صوم عام 2002.
وخلال عام 2003 تشكل الدخل الوطني من الزراعة 28.1%، والبناء 9.3%، والتجارة والأغذية 8%، والصناعة 7,1%، وغيرها من القطاعات الإنتاجية 22,1%، والقطاعات غير الإنتاجية 18%.
وخلال عام 2003 أنتجت المنشآت الصناعية بجمهورية قره قلباقستان منتجات بقيمة 71.1 مليار صوم، أو 100.1% مقارنة بعام 2002.
وفي عام 2003 بلغ حجم الاستثمارات 127 مليار صوم ضمنها استثمارات أجنبية بمبلغ 14.9 مليون دولار أمريكي.
وحتى 1/7/2004 تم قيد في السجلات الرسمية لجمهورية قره قلباقستان 42 منشأة بمشاركة مستثمرين أجانب منها 36 عاملة. وأحدثت المنشآت بمشاركة مستثمرين أجانب في مجالات الصناعة 32، والبناء 2، والزراعة 4، والاتصالات 1، والتجارة الداخلية 3. وفي مرحلة التصفية هناك 6 منشآت مشتركة لعدم أداء المستثمرين الأجانب بالتزاماتهم.
وبموجب قرار مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان رقم 459 تاريخ 23/11/2001 كان من المفترض إنشاء 26 منشأة بمشاركة مستثمرين أجانب، خلال الفترة الممتدة من عام 2001 وحتى عام 2005. وخلال الفترة من عام 2001 وحتى عام 2003 تم تأسيس 14 منشأة مشتركة، وستة خطط لإحداثها خلال عام 2004 وتجري محادثات حول مشاريع بمشاركة شركاء أجانب.
التجارة الخارجية: حجم التجارة الخارجية لجمهورية قره قلباقستان خلال عام 2003 بلغ 63.6 مليون دولار أمريكي بزيادة قدرها 146.6% عن عام 2002.
وانخفضت الصادرات عام 2003 حتى 72.9% مقارنة بعام 2002 وبلغت 24.2 مليون دولار أمريكي. وأهم الصادرات شملت الألياف القطنية 84.9%، والسلع الغذائية 4.7%، والآلات والمعدات 0.5%، وغيرها. وسبب الانخفاض كان خفض الصادرات المركزية للخيوط القطنية.
وتصدر منشآت الجمهورية 16 صنفاً، منها: عرق السوس، والقطن، والمنتجات الزراعية، ومواد البناء. وبين المنتجات الجديدة للتصدير من جمهورية قره قلباقستان المرمر المصنع، والفواكه والخضار المجففة، والطماطم المجففة، والشاش الطبي. بالإضافة للخدمات.
وزاد حجم المستوردات عام 2003 إلى 228.5% وبلغ 39.4 مليون دولار أمريكي. وكان أهمها: الآلات والمعدات 60.3%، والسلع الاستهلاكية 16%، والمنتجات الكيماوية 7%.
وزاد حجم استيراد الآلات والمعدات بسبب بناء مصنع كونغراد للصودة، ومعدات آبار الغاز في أسنيورت، والمعدات التقنية لتحديث منشآت الغزل في الجمهورية.
الطبيعة والموارد والخامات: من بين الثروات المعدنية والخامات الهامة في الجمهورية الغاز، ومواد البناء، والمعادن النادرة، والأملاح المعدنية. واحتياطيات النفط والغاز في منطقة أوستيورت التي تقدر بـ 1.685 تريليون طن من الأغليفودورود السائل، وهناك 20 بئراً تستثمر حالياً.
وبالإضافة إلى ذلك هناك إمكانيات كافية لتصنيع الثروات الطبيعية في مناجم جومورتاو بمنطقة أموداريا، وشيخ جيلي، وقره تاو بمنطقة قره أوز، التي تحوي على احتياطيات من البورفوريت تصل إلى 175 مليون طن تستخدم للحصول على الحجارة من ماركة 1200، ومواد البناء من ماركة 1200 و1400. واحتياطي أحجار الكسوة في مواقع بيروني، وكاخرالساي، وجانتاك، بمنطقة بيروني، وأكتاو، وتيبينبولاك، بمنطقة قره أوز تبلغ 15 مليون متر مكعب. ومناجم خوجه قول بمنطقة قره أوز تملك احتياطيات من الجص تبلغ 6.5 مليون طن. واحتياطيات خامات الكيرامزيت في مناجم كوشكاناتاو بمنطقة كيغيليس، وخوجه قول بمنطقة قره أوز، وبيستوبي بمنطقة أموداريا تبلغ 37.9 مليون متر مكعب.
ومن الدراسات التي أجريت على الإزفيست في مناجم جامانساي بمنطقة بيروني، وأكتاو بمنطقة قره أوز، ظهر أنها تبلغ 186 مليون طن. ومناجم خامات الإسمنت في جامانساي، وأكتاو، وبورليتاو تملك احتياطي يبلغ 49.4 مليون طن. وفي مناجم تيبين بولاق، وزينيل بولاق، وقزل ساي، هناك احتياطي من التيتانوماغنيت بحجم 1.2 مليار طن، وفيرميكوليتا بحجم 4.5 مليون طن، والتلك بحجم 6.7 مليون طن، ومن البولي شبات بحجم 5 ملون طن. واحتياطي ملح الطعام في مناجم كارأومبيت، وبارساكيلميس بمنطقة كونغراد يبلغ 29.4 مليار طن. واحتياطي ملح السولفات في مناجم كوشكاناتاو، وتومريوك، التي تستخدم في إنتاج السيراميك، والزجاج، والطب، ويضاف إلى الأسمدة المعدنية ويبلغ احتياطيها 82.8 مليون طن. واحتياطي الغلاوكانيت في منجم كرانتاو بمنطقة نوقوس يبلغ 20 مليون طن. ويستخدم الغلاوكانيت بشكل أساسي كسماد معدني ويضاف إلى الأعلاف الحيوانية والطيور. وهناك احتياطي الفوسفوريت الذي يستخدم لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية، والحصول على الفسفور من منجم تشوكاي توغاي، بمنطقة قره أوز، والبالغ احتياطيه 20.6 مليون طن.
ومن نتائج عام 2003 بلغ محصول القطن المحبوب 88 ألف طن، أعطت 25 ألف طن من تيلة القطن. ومنشآت الصناعات الخفيفة بجمهورية قره قلباقستان صنعت 4 آلاف طن من تيلة القطن أو 16% منها.
وفي عام 2003 بلغ محصول جمهورية قره قلباقستان 70.3 ألف طن من الفواكه والخضار، منها 7.5 ألف طن فواكه، و45 ألف طن خضار، و17.8 طن بطيخ. صنعت منشآت الجمهورية 1.5 ألف طن أو 2.1% من كامل محصول الخضار والفواكه، وشمل التصنيع التعليب، وتجفيف الفواكه والخضار.
ومن تحليل القدرات الاقتصادية، والاستثمارية، والسكانية لجمهورية قره قلباقستان، وثروة الخامات المعدنية التي تملكها ، ومن خلال البرامج التي أعدت يظهر أن حجم استيعاب المنطقة للاستثمارات يصل إلى 1.1 مليار دولار أمريكي، تضم: صناعات نفطية 420 مليون دولار أمريكي؛ وأملاك عامة بـ 261.8 مليون دولار أمريكي؛ وتطوير البنية التحتية للمواصلات 160مليون دولار أمريكي؛ وصناعة المناجم 100 مليون دولار أمريكي؛ وصناعات خفيفة 80 مليون دولار أمريكي؛ وصناعة مواد البناء 65 مليون دولار أمريكي؛ وتنفيذ مشاريع توفير احتياجات سكان المنطقة في إطار قروض البنك الدولي 6.203 دولار أمريكي؛ وتصنيع المحاصيل الزراعية 22.4 مليون دولار أمريكي؛ وتطوير السياحة 10 مليون دولار أمريكي.
وبهذا تكون حصة الفرد من الاستثمارات الأجنبية في الجمهورية من خلال هذه المؤشرات 710.1 دولار أمريكي. وقد أعدت عروض استثمارية محددة للفترة من عام 2005 وحتى عام 2007 في الاتجاهات التالية:
صناعات النفط والغاز: استناداً لقرار مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان رقم 168 تاريخ 9/4/2004 حول الأعمال في مناطق شاه باختي، وأستيورت، بجمهورية أوزبكستان، وجذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال الفترة الممتدة من عام 2004 وحتى عام 2007 بحجم 15 مليون دولار أمريكي. وضع مشروع ينفذ بالمشاركة مع شركة "زاروبيجنيفتيغاز" الروسية، والشركة الوطنية الأوزبكية "أوزبيك نيفتي غاز" وبموجب قرار مجلس الوزراء بجمهورية أوزبكستان ستنفذ أعمال مسح جيولوجي في منطقة أوستيورت بالمشاركة مع الشركة الروسية "لوكويل" ينفق عليها 16.1 مليون دولار أمريكي. وتتطلع شركة "أوز نيفتي غاز" خلال الأعوام من 2005 وحتى عام 2007 إلى تنفيذ مشروع استثماري بمشاركة استثمارات أجنبية لإجراء أعمال التنقيب في عمق بحر الأورال بمبلغ 35 مليون دولار أمريكي.
وتتطلع شركة "أوز نيفتي غاز" بالمشاركة مع الشركة الصينية «CNPC» للقيام بأعمال التنقيب في مواقع بحر الأورال، وسامسكو وكوسبولا في منطقة أسطى يورت ولا تشمل عمق بحر الأورال خلال ثلاث سنوات باستثمارات تصل إلى 48 مليون دولار أمريكي.
وتعد شركة "أوز نيفتي غاز" مشروع مع الشركة الروسية "غازبروم" للتنقيب واستخراج الغاز الطبيعي في منطقة أسطى يورت باستثمارات تصل إلى 200 مليون دولار أمريكي.
الصناعات الخفيفة: ويخطط لإنشاء شركة مشتركة بمدينة تاحياتاش على قاعدة الشركة المساهمة "كاراميرغين" لتصنيع الجلود بكمية ألف طن في السنة مع زيادة الاستثمارات الأجنبية إلى 980 دولار أمريكي.
وفي منطقة أموداريا على قاعدة الشركة المساهمة "مانغيتسكايا بيرياديلنايا تكاتسكايا فابريكا" يخطط لتحقيق مشروع تبلغ تكاليفه 15 مليون دولار أمريكي لإنتاج البشاكير بحجم 7.5 مليون بشكير من خلال جذب 12 مليون دولار أمريكي وقروض من البنك الإسلامي للتنمية.
الصناعات الغذائية: يخطط لإقامة شركة مشتركة بمنطقة إلليك كالين على قاعدة شركة "شربات" لإنتاج عصائر الفواكه والخضار بكمية 500 طن في السنة، ومشروبات مرطبة ومياه معدنية بكمية 1.5 ألف طن في السنة وجذب استثمارات أجنبية بحجم 1.54 مليون دولار أمريكي.
وفي منطقة تورتكولسك على قاعدة شركة "بركات تورتكول" إنشاء شركة مشتركة لإنتاج عصائر الفواكه والخضار بكمية 500 طن في السنة، ومشروبات مرطبة ومياه معدنية بكمية 1.5 ألف طن في السنة. وجذب استثمارات أجنبية بحجم 1.54 مليون دولار أمريكي.
وفي منطقة حجيلي على قاعدة الشركة الخاصة "سارداربيك" إنشاء شركة مشتركة لإنتاج ملح الطعام المشبع باليود بطاقة 10 ألاف طن في السنة وجذب استثمارات أجنبية بحجم 100 ألف دولار أمريكي.
وفي مدينة نوقوس وفي الأماكن الإنتاجية الخالية لشركة "سيلسكس دوموستوييتيلني كومبينات" تحقيق مشروع لإنتاج النشاء من الرز بكمية 9 آلاف طن في السنة بمبلغ 12 مليون دولار أمريكي.
وبمدينة نوقوس على قاعدة شركة «Dian Plast» يخطط لإنشاء شركة مشتركة لإنتاج العرق السوس المركز بكمية 300 طن في السنة وجذب استثمارات أجنبية بمبلغ 12.45 مليون دولار أمريكي. وحتى الآن تجري الباحثات مع شركتي "أرودجي غروب جابان إنك" و"كوكي سيستيمس كو لتد" اليابانيتين. ويستخرج من ألف طن جذر العرق سوس كمية 120 طن من العرق سوس المركز.
في مجال الخدمات: ويخطط بمنطقة حجي ليك على قاعدة شركة "خوجيل سو كوريليس" إنشاء شركة مشتركة لتجميع وصيانة المعدات الزراعة وجذب استثمارات أجنبية بحجم 100 ألف دولار أمريكي.
إنتاج مواد البناء: ويخطط بمدينة نوقوس على قاعدة شركة "كسترويماتيريالي" بناء مصنع لإنتاج اسمنت البناء ماركة 400-500 بكمية 300 ألف طن في السنة وجذب استثمارات أجنبية بحجم 18 مليون دولار أمريكي. وحالياً يستجر الاسمنت من ولايتي نوائي، وطشقند.
البنية التحتية للمواصلات: تخطط شركة "كافتودور" لإجراء صيانة شاملة لطرق السيارات "كونغراد-أكتشولاك-بلاتو أسطى يورت- بايسون" على الجزء الممتد من الكيلو متر 71 وحتى 136 بكلفة 160 مليون دولار أمريكي. واستناداً لقرار مجلس الوزراء بجمهورية أوزبكستان رقم 338 تاريخ 19/7/2004 يتم جذب قروض من حكومة الصين لتحقيق هذا المشروع بحجم 25 مليون دولار أمريكي.
الخدمات العامة: تضمن قرار مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان رقم 338 تاريخ 19/7/2004 تنفيذ مشروع تحسين تزويد سكان مدن: كونغراد، وتشيمباي، وبوستان، وقرية: كاراتاو، ومراكز مناطق: أكمانغيت، كيغيلي، وخلق آباد بمياه الشرب لمستوى 100% عن طريق تطوير شبكة توزيع المياه. ومن أجل ذلك الحصول على قروض من حكومة الصين بمبلغ 14.3 مليون دولار أمريكي. وبالإضافة لذلك يستخدم قرض البنك الدولي من أجل إنهاء مشروع "أوزبكستان: مياه نظيفة، وحماية صحة السكان" البالغ 6.203 مليون دولار أمريكي.
ويخطط خلال الفترة الممتدة من عام 2005 وحتى عام 2007 تنفيذ 17 مشروعاً استثماريا بمبلغ 421.3 مليون دولار أمريكي في الاتجاهات التالية: صناعة النفط والغاز: 5 مشاريع قيمتها 314.1 مليون دولار أمريكي؛ والخدمات العامة: 2 مشروعين قيمتهما 20.503 مليون دولار أمريكي؛ والبنية التحتية للمواصلات: 1 مشروع واحد قيمته 25 مليون دولار أمريكي؛ والصناعات الغذائية: 5 مشاريع قيمتها 27.63 مليون دولار أمريكي؛ وصناعة مواد البناء: 1 مشروع واحد قيمته 18 مليون دولار أمريكي؛ والصناعات الخفيفة: 2 مشروعين قيمتهما 15.98 مليون دولار أمريكي؛ ومجال الخدمات 1 مشروع واحد بقيمة 100 ألف دولار أمريكي. وأثناء تنفيذ البرامج سيتم استخدام المساحات الإنتاجية الخالية في الجمهورية والتي تبلغ 6.2 ألف متر مربع.
وتنفيذ البرامج المشار إليها أعلاه يسمح بالوصول إلى المؤشرات التالية: بزيادة الناتج الوطني سنوياً بمعدل 5%؛ وزيادة الصادرات سنوياً وسطياً بمعدل 25-30%؛ وإحداث حوالي 2.6 ألف فرصة عمل جديدة؛ وزيادة حصة الفرد من السكان من الاستثمارات الأجنبية من 9.6 دولار أمريكي في عام 2003 إلى 270.1 دولار أمريكي عام 2007؛ وزيادة حصة الناتج الوطني للفرد من السكان من 150.9 ألف صوم في عام 2003 إلى 168.3 ألف صوم عام 2007.
انتهى إعدادها بتاريخ 25/1/2007.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق